• 07 يوليو 2020
  • الشرق الأوسط

 “طاقة” تعلن عن إنجاز صفقة تمويل لإنشاء أكبر محطة مستقلة لتوليد الكهرباء تعمل بالغاز في الإمارات

2.4 جيجاواط  القدرة الإنتاجية لمحطة الفجيرة التي ستولد طاقة كهربائية تعادل ما يكفي 380 ألف منزل في الدولة

“طاقة” و”مبادلة” ستمتلكان حصة 60% بينما تمتلك شركة ماروبيني اليابانية نسبة 40%

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة –7  يوليو، 2020: أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) اليوم، عن إنجاز صفقة تمويل لإنشاء محطة الفجيرة F3، التي تعد أكبر محطة لتوليد الكهرباء تعمل بالغاز في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث ستبلغ قدرتها الإنتاجية 2.4 جيجاواط، وهو ما يعادل توفير الكهرباء لـ 380 ألف منزل في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن المتوقع أن تبدأ المحطة بالإنتاج الأولي بحلول صيف 2022 على أن تصل إلى قدرتها الإنتاجية الكاملة بحلول صيف 2023. ويأتي إنجاز صفقة التمويل هذه، بعد توقيع اتفاقية شراء الطاقة واتفاقيّة المساهمين في كلٍ من مؤسسة أبوظبي للطاقة، وشركة مياه وكهرباء الإمارات، وشركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، وشركة “ماروبيني” اليابانيّة.

 

وتعتمد محطة الفجيرة F3 على أحدث تقنيات التوربينات الغازية من الفئة “JAC” التي توفرها شركة “ميتسوبيشي لأنظمة الطاقة الثقيلة”، لتعمل بنظامٍ يعتبر الأكثر كفاءة في المنطقة فور إنشائها. وتبلغ التكلفة الإجمالية المقدّرة للمشروع حوالي 4.2 مليار درهم إماراتي بتمويل خارجي من مجموعة من المصارف التجاريّة الدولية متعدّدة الأطراف بما في ذلك “بنك اليابان للتعاون الدولي”، و”بنك بي إن بي باريبا”، و”بنك ميزوهو”، و”مجموعة سوميتومو ميتسوي المصرفية اليابانية”، و”سوميتومو ترست بنك”، و”بنك ستاندرد تشارترد”. 

 

وفي هذه المناسبة قال فريد العولقي، الذي تم تعيينه مؤخراً في منصب المدير التنفيذي لعمليات توليد الطاقة في شركة “طاقة”: “تعتبر محطة الفجيرة F3 لإنتاج الطاقة مشروعاً آخر من المشاريع المهمّة لـ”طاقة” ولشركاتها المولّدة للطاقة، بعد عملية دمج الأصول مع مؤسسة أبوظبي للطاقة. وستكون أكبر محطة طاقة تعمل بالغاز في دولة الإمارات، واستخدامها لتقنيات الدورة المركبة المتقدمة يجعلها واحدة من أكثر محطات الطاقة كفاءة في المنطقة. كما إن الإعلان عن إنجاز صفقة تمويل هذا المشروع سيسرّع عملية التحوّل في قطاع المياه والطاقة، في الوقت الذي تواصل فيه “طاقة” تحقيق تقدم كبير في مشاريع البنية التحتية الاستراتيجيّة في دولة الإمارات العربية المتحدة.”

 

ومن جهته، قال محمد الحريمل الشامسي، مدير قطاع المرافق الحيوية في “مبادلة”: “يقدم مشروع محطة الفجيرة (F3) دليلاً آخر على إمكانات دولتنا وقدرتها على تجاوز التحديات الصعبة والاستمرار في تلبية احتياجات مجتمعنا. إن إنجاز صفقة تمويل مشروع بهذا الحجم لا يعكس فقط الجدوى الاقتصادية للمشروع، بل يؤكد قوة الجهات المشاركة فيه، ونحن في “مبادلة” فخورون بالتعاون مع “طاقة” وشركة مياه وكهرباء الإمارات وشركة “ماروبيني” في تنفيذ هذا المشروع، الذي يعد من أهم مشاريع البنية التحتية في دولة الإمارات.”

 

من جهته، قال ساتورو هارادا، الرئيس التنفيذي للعمليات في قسم أعمال الطاقة في شركة “ماروبيني” اليابانية: “يعتبر مشروع تطوير محطة الفجيرة F3 الريادي، سادس مشاريع إنتاج الطاقة بنظام المنتج المستقل التي تقوم الشركة بتنفيذها في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، وهو ما يؤكد التزامنا بدعم استدامة قطاع الطاقة في الدولة وتوفير مصادر موثوقة وصديقة للبيئة لإنتاج الطاقة. وسيقدم هذا المشروع مرونة تشغيلية وكفاءة عالية لضمان إمدادات الطاقة ودعم دمج تقنيات توليد الطاقة الخالية من الكربون. ولا يسعنا في هذه المناسبة إلا أن نتوجه بجزيل الشكر لشركة “طاقة”، ولشركة “مبادلة”، ولشركة مياه وكهرباء الإمارات، بالإضافة إلى شركائنا من القطاع المالي لتعاونهم، ونتطلع قدماً لتطوير أكبر محطة مستقلة تعمل بالغاز في دولة الإمارات العربية المتحدة.”

 

ومن جانبه، قال عثمان آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات: “إن إنجاز صفقة تمويل هذا المشروع يُعتبر إنجازاً مهماً سيمكننا من البدء في أعمال بناء المحطة، حيث عكست الشروط المالية للتمويل مستوى عالٍ من التنافسية لم نشهده في أبوظبي من قبل. لقد نجحنا في بناء شراكات مثمرة أسهمت في تمكين شركة مياه وكهرباء الإمارات من المضي قدماً في تنفيذ مشاريع كبرى ولعب دور محوري في تحقيق الاستدامة والارتقاء بمعايير كفاءة الطاقة، وخفض البصمة الكربونية، فضلاً عن إحداث تغيير إيجابي في الطريقة المتبعة لإنتاج المياه والكهرباء بشكل كبير في إمارة أبوظبي وخارجها”.

 

ويقع مشروع محطة الفجيرة F3 في منطقة “قدفع” التابعة لإمارة الفجيرة، في موقع يتوسط المحطتين العاملتين حالياً F1 وF2  لتوليد المياه والكهرباء في الإمارة. وعند اكتمال المشروع، ستتمكّن المحطّة من توليد الكهرباء بما يعادل الطاقة اللازمة لـ 380 ألف منزل في الدولة. وستمتلك كلٌ من “طاقة” و”مبادلة” حصة 60% في المشروع، في حين ستمتلك شركة “ماروبيني” اليابانية الـ 40% المتبقية. 

 

ويأتي إنجاز صفقة تمويل مشروع إنشاء المحطة اليوم، بعد الإعلان عن صفقة “طاقة” الناجحة مع مؤسسة أبوظبي للطاقة في 1 يوليو 2020، والتي أثمرت عن إنشاء ثالث أكبر شركة مدرجة في أسواق المال في دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث القيمة السوقية، وواحدة من أفضل 10 شركات مرافق في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا من حيث الأصول المنظمة. وبموجب هذه الصفقة تم نقل أغلبية أصول توليد الكهرباء والمياه ونقلها وتوزيعها من مؤسسة أبوظبي للطاقة إلى “طاقة” مقابل 106.367.950.000 سهم جديد.

 

للاستعلام عن علاقات المستثمرين، يرجى التواصل مع:  شادي سلمان (ir@taqa.com)

 

للاستفسارات الإعلامية، يرجى التواصل مع: سارة البلوشي (media.hq@taqa.com)

 

نبذة عن شركة “طاقة”

تأسست شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) عام 2005، وهي مجموعة متنوعة من شركات المرافق والطاقة يقع مقرها في أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز: (ADX: TAQA). تمتلك “طاقة” استثمارات في مجال توليد الكهرباء ونقلها وتوزيعها، وتحلية المياه، واستكشاف وإنتاج النفط والغاز وخطوط الأنابيب وتخزين الغاز. تنتشر أصول الشركة في كلٍ من دولة الإمارات العربية المتحدة، وكندا، وغانا، والهند، والعراق، والمغرب، وعُمان، والمملكة العربية السعودية، وهولندا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.taqa.com

 

نبذة حول شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)

مبادلة” شركة استثمار سيادية تمتلك وتدير محفظة متنوعة من الاستثمارات العالمية بهدف تحقيق عوائد مالية مستدامة للجهة المالكة وهي حكومة أبوظبي. تمتلك مبادلة شركات واستثمارات متنوعة تفوق قيمتها الإجمالية 841 مليار درهم إماراتي (229 مليار دولار أمريكي). وتنتشر هذه الاستثمارات في 5 قارات، وتغطي قطاعات أعمال مختلفة مثل؛ صناعة الطيران، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأشباه الموصلات، والمعادن والتعدين، والطاقة النظيفة، والنفط والغاز، والبتروكيماويات، والمرافق، والرعاية الصحية، والعقارات، والصناعات الدوائية، والتكنولوجيا الطبية، والزراعة، بالإضافة إلى استثمارات مالية عالمية تغطي مختلف فئات الأصول. ولمبادلة مكاتب عالمية في كل من ريو دي جانيرو، وموسكو، ونيو يورك وسان فرانسيسكو، ومشروع مشترك في هونغ كونغ. وتعد “مبادلة” شركة عالمية مسؤولة، وشريك أعمال موثوق، ومساهماً نشطاً، وتلتزم بأرفع السلوكيات المهنية والمعايير العالمية للأعمال.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع: www.mubadala.com

 

نبذة حول مجموعة ماروبيني

تعمل مجموعة ماروبيني وجميع الشركات التابعة لها على توفير خدمات الاستيراد والتصدير (بما في ذلك التجارة الخارجية)، بالإضافة إلى الأعمال التجارية المحلية مستفيدة من شبكة أعمالها الواسعة داخل اليابان وخارجها. وتشمل قائمة الأعمال التجارية التي تقوم بها مجموعة متنوعة من الأنشطة التي تستهدف العديد من المجالات منها: الأنماط الحياتية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمشاريع العقارية، والمنتجات الحرجية، والأغذية، والأعمال الزراعية، والمواد الكيميائية، والكهرباء والطاقة، والمعادن والثروة المعدنية، والمصانع، والفضاء والطيران والسفن، وأعمال التمويل والتأجير، والبناء، والسيارات والمعدات الصناعية، وتطوير الأعمال. بالإضافة، توفر مجموعة ماروبيني مجموعة متنوعة من الخدمات، والاستثمارات الداخلية والخارجية، كما تُسهم في تنمية الموارد في جميع القطاعات المذكورة أعلاه.

 

نبذة حول شركة مياه وكهرباء الإمارات 

تقود شركة مياه وكهرباء الإمارات عمليات التخطيط وتوقع الطلب وشراء وتوريد المياه والكهرباء في إمارة أبوظبي وخارجها. وتؤدي الشركة دورها بصفتها المورد الوحيد للمياه والكهرباء من المنتجين المستقلين، مما يضمن تحقيق التوازن على المدى القصير والطويل بين العرض والطلب لشركات التوزيع. هي احدى الشركات التابعة لـ”القابضة” (ADQ)، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة متنوعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن الاقتصاد غير النفطي في إمارة أبوظبي. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع: www.ewec.ae

Subscribe to Taqa Global.