• 17 ديسمبر 2012
  • الشرق الأوسط

يمنحها معهد المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز

“طاقة” تفوز بجائزة التميز المحاسبي العالمية  في بناء قادة المستقبل أبوظبي : فازت شركة ابوظبي الوطنية للطاقة ” طاقة”  بجائزة التميز المحاسبي العالمية للعام 2013 الممنوحة من قبل معهد المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز ” آي سي أيه إي دبليو” المعهد الرائد في العالم والذي تم تأسيسه عام 1880م ويضم في عضويته أكثر من 140 ألف عضو من جميع أنحاء العالم ، واشاد بيان الجائزة بشركة “طاقة ” كواحدة من أبرز هيئات المحاسبة في العالم لعملها في دعم التنمية الشاملة وبناء قادة المستقبل للعام 2013 . جاء ذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في فندق ريتز كارلتون أبوظبي تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وتسلم الجائزة سعادة عبدالله سيف النعيمي مديرعام هيئة مياه وكهرباء ابوظبي نائب رئيس مجلس ادارة شركة ابوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” من سعادة دومينيك جيرمي سفير المملكة المتحدة لدى الدولة.وتقدم النعيمي بالشكر إلى معهد المحاسبين القانونيين على ما وصفها بالمبادرة التي من شأنها المساعدة في تعزيز جاذبية أسواق المنطقة للاستثمارات العالمية المباشرة مؤكدا إن الجوائز تقدم منصة مهمة لعرض أبرز التطورات الإقليمية في مجال المحاسبة والتمويل أمام قادة قطاعات الأعمال والقادة الحكوميين على الصعيدين المحلي والعالمي . فوز” طاقة ” على منافسيها في الجائزة جاء  على أساس انجازها عدد من المبادرات المبتكرة المواهب تهدف إلى تعزيز المهارات المهنية وتسهيل التنمية الشخصية المستمرة . وأشارت لجنة الجائزة الى أنه  أطلقت “طاقة ” برنامجا مميزا عالميا لتنمية وتمكين المواهب الوظيفية للخريجين الاماراتيين الجدد  ويوفر برنامج تسريع المواهب الفرص للموظفين للتركيز على طموحات ، وتعلم مهارات وسلوكيات جديدة ويساهم وبرنامج القيادة لديها من تطوير المهارات والمواهب القيادية المتقدمة وأفضل الممارسات . وفي تقديمها لنيل الجائزة  فقد اطلقت طاقة برنامجا لمدة عام لتطوير التفكير واكتساب المهارات والخبرات لدى الخريجين وتمكنيهم  لتطوير فرص الأعمال التي يقومون بها بنجاح اكبر ما انطوى عليه من اعتماد أسس اختيارات  صارمة ونظام توجيه متتابع  اسهم في نجاح المبادرة . وقال سعادة عبدالله سيف النعيمي : “إن برنامج تطوير الخريجين هو مفتاح استراتيجيتنا لزيادة عدد المواطنين الإماراتيين المبتدئين الذين تستقطبهم ” طاقة ” والتأكد من أن كل واحد منهم لديه حق الوصول إلى التدريب والتطوير الذي سوف يؤهلهم لتولي مناصب عليا في المستقبل، مع فرص للعمل في قيادة الشركة بالامارات أو في فروع الأعمال الدولية  لطاقة “.وقال أحمد السراح  مدير الموارد البشرية:  “إن فكرة تصميم مثل هذا البرنامج فريد من نوعه هو لجذب  الكوادر المتميزة وذات جودة العالية في الأداء من الخريجين الإماراتيين الموهوبين وإعدادهم لمعرفة أفضل في صناعة الطاقة . ، كما أكدت ” طاقة ” في عرضها لبرامج التدريب والمعترف بها دوليا ، توفيرها منصة للتطوير الوظيفي للعاملين في التمويل من ذوي المهارات العالية . ونافس على الجائزة التي استحقتها ” طاقة ” بجدارة كلا من معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية وسلطة دبي للخدمات المالية ، وقد تم اختيار الفائزين من خلال لجنة تحكيم مؤلفة من 11 حكما من أشهر الخبراء بالمنطقة بينهم الدكتور عبدالكريم الزرعوني نائب رئيس أول ونائب المدير العام للمالية في مجموعة بنك أبوظبي الوطني ومارك بير أمين السجِلّ بمحاكم مركز دبي المالي العالمي ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي السابق لمجموعة الأعمال البريطانية في دبي والإمارات الشمالية . وشارك في حفل توزيع الجوائز خبراء ومختصون من أنحاء الشرق الأوسط ألقى عدد منهم كلمات في الحفل بينهم مايكل إزا الرئيس التنفيذي لمعهد المحاسبين القانونيين وكلي أنديرسو مقدم البرامج الإذاعية والتلفزيونية البريطاني الشهير كما ضمّت الجوائز 12 فئة بينها فئات جديدة هي التميز في تنمية القيادات الوطنية المستقبلية والتي ذهبت إلى شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة “. وكرمت الجائزة في عامها الثالث أفضل الإنجازات وأبرزها في المجالات المحاسبية والتمويلية والتجارية بالمنطقة برعاية بنك أبوظبي الوطني ومجموعة “بي آي سي”  وقد نما برنامج الجوائز هذا العام نمواً ملحوظاً من حيث مستوى المشاركات وجودتها وكفاءة الأداء المثالي للفائزين في 2013 تجسيداً لأفضل الممارسات التي يمكن للمهنة كلها أن تنافس فيها”. يشار الى أن حفلَ توزيع “جوائز التميز في المحاسبة والتمويل بالشرق الأوسط” ” ينظم من قبل معهدُ المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز” وهو مؤسسة عالمية رائدة للعضوية المهنية في المحاسبة والتمويل تضمّ ما يزيد عن 140 ألفاً من المحاسبين القانونيين وكانت هذه الجوائز قد أطلقت في العام 2011 للاحتفاء بأفضل الإنجازات في المحاسبة والتمويل بالشرق الأوسط وأصبحت حدثاً مهماً على أجندة الأعمال السنوية بالمنطقة. وتعتبر شركة ابوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” شركة طاقة عالمية مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وتمارس نشاطاتها في 11 بلداً تتوزع على أربع قارات وتحرص “طاقة” على اعتماد مبادئ السلامة والاستدامة في إدارة عملياتها التي تتم وفق أرقى المعايير الأخلاقية، وتتبنى استراتيجية تتماشى مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 التي تعد بمثابة خارطة طريق لتأسيس اقتصاد مستدام يقوم على المعرفة .  وتركز نشاطات “طاقة” على مصادر الطاقة التقليدية، والطاقة البديلة، وتحلية المياه، والتنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما، وتشغيل أنابيب النفط، وتخزين الغاز. وتتوزع مشاريع “طاقة” في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكندا، وغانا، والهند، والعراق، والمغرب، وهولندا، وسلطنة عمان، والمملكة العربية السعودية، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية.

Subscribe to Taqa Global.